الأخبار

تمديد مجموعة من القرارات التي تسهم في رفد جهود التصدي لفيروس كورونا والحد من انتشاره

تمديد مجموعة من القرارات التي تسهم في رفد جهود التصدي لفيروس كورونا والحد من انتشاره
18 فبراير 2021

أكد الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أهمية التزام المواطنين والمقيمين التام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية للحد من انتشار الفيروس والسلالة المتحورة الجديدة إسهاماً للعودة للحياة الطبيعية بأسرع وقت ممكن، فالقرارات التي يتم اتخاذها بشأن فتح أو إغلاق مختلف القطاعات مبنية على ما يستجد في ضوء عددٍ من المعطيات والتي تتم دراستها بشكل دوري.
 
وأعلن الفريق الوطني الطبي في هذا السياق أنه بناءً على المعطيات فقد تقرر تمديد مجموعة من القرارات لمدة ثلاثة أسابيع بدءًا من يوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021، إلى يوم الأحد الموافق 14 مارس 2021، وفق ما يلي:

• تطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية وتكون بنسبة 70% كحد أقصى من عدد الموظفين.
• تعليق الحضور والاكتفاء بالتعلُم عن بُعد بالمدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة ورياض الأطفال المرخصة من قبل وزارة التربية والتعليم والمراكز والدور التأهيلية الحكومية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ودور الحضانات ومراكز ومعاهد التدريب الخاصة المرخصة من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ويستثنى من ذلك أعضاء الهيئات الإدارية والتعليمية والفنية بكافة المؤسسات المذكورة، في حين سيستمر الحضور في مؤسسات التعليم العالي لطلبة الدراسات الصحية، والمدارس والمراكز الأهلية والخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.
• إغلاق الصالات الرياضية الداخلية الخاصة وبرك السباحة مع إمكانية إقامة التمارين الخارجية للصالات الرياضية الخاصة بما لا يزيد عن 30 شخصاً.
• إيقاف تقديم الخدمات الداخلية في المطاعم والمقاهي واستمرار تقديمها في الأماكن والجلسات الخارجية.
• تعليق الحصص الرياضية الداخلية.
• منع إقامة كافة التجمعات الاجتماعية أو المناسبات الخاصة في المنازل والأماكن الخاصة بما يزيد عن 30 شخصاً.

وأعرب الفريق الوطني الطبي عن تطلعه لالتزام كل فرد وأخذ الحيطة والحذر خلال الفترة الحالية من أجل خفض معدلات الانتشار، مشددًا على أهمية الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة من الفريق الوطني الطبي والجهات الرسمية لتجنب زيادة الانتشار وارتفاع عدد الحالات القائمة.