الأخبار

وزارة الصحة: حملات تفتيشية شملت 210 مطاعم ومقاهي ومخالفة 38 منها وغلق مطعمين

وزارة الصحة: حملات تفتيشية شملت 210 مطاعم ومقاهي ومخالفة 38 منها وغلق مطعمين
20 يونيو 2021

في إطار تكثيف الحملات التفتيشية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ( كوفيد-19)، واصلت إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة زياراتها التفتيشية لمتابعة التزام المنشآت بالاشتراطات الصحية والقرارات الأخيرة المنصوص عليها، وقد قام مفتشو قسم مراقبة الأغذية

بالتنسيق مع إدارة التفتيش بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة ووزارة الداخلية يوم أمس السبت الموافق 19 يونيو 2021، بزيارة تفتيشية شملت 210 مطاعم ومقاهي تقدم أطعمة ومشروبات تم خلالها مخالفة 38 منها، وإغلاق مطعمين غلقا احترازيا لمدة أسبوع واحد، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإحالة هذه المطاعم للجهات القانونية.

 
وبينت الوزارة أنه نظرًا لمخالفة تلك المطاعم للإجراءات والاشتراطات التنظيمية المنصوص عليها في القرار الوزاري رقم 51 لسنة 2020 بشأن الاشتراطات الصحية الواجب تطبيقها في المطاعم والمقاهي لاحتواء ومنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، ورصد مخالفات للتعليمات الصادرة بهذا الشأن، تم تطبيق القوانين حيال المطاعم المخالفة، ولفتت الوزارة إلى أن مأموري الضبط القضائي قاموا بضبط المخالفات واتخاذ الإجراءات اللازمة بسبب تقديم خدمات تناول الأطعمة داخليا.

 
وقالت وزارة الصحة إنه خلال زيارات مساء يوم أمس تم تكثيف التوعية بالإجراءات الاحترازية والقرارات والتعليمات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا والجهات ذات الصلة، والتأكد من تطبيق هذه المطاعم لكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

 
وخلال الزيارات التفتيشية تم تنبيه بعض المحلات ممن لوحظ لديهم قصور في آلية تطبيق بعض الإجراءات والتي هي قابلة للتصحيح، فتم تصحيحها في الحال من قبل أصحاب تلك المحال.

 
ودعت الصحة العامة الجميع إلى مواصلة الالتزام والتحلي بروح المسؤولية العالية، والإبلاغ الفوري عن أي مخالفات أو تجاوزات يتم رصدها، موضحة أن هذه الخطوات المهمة تأتي لتأمين الصحة العامة وللتحقق من التزام الأفراد وأصحاب المطاعم والمقاهي وبقية المحلات ذات العلاقة بالصحة العامة بالإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية الواجب تطبيقها، وهو الأمر الذي يعد مرتكزًا هاماً للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تتواصل الزيارات الميدانية ويتم بذل أقصى الجهود واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان صحة وسلامة الجميع.