الأخبار

بهدف رفع الطاقة الاستيعابية للفحوصات المختبرية لفيروس كورونا معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة يدشن مركز الفحص الإضافي من المركبات في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل

بهدف رفع الطاقة الاستيعابية للفحوصات المختبرية لفيروس كورونا  معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة يدشن مركز الفحص الإضافي من المركبات في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل
01 أبريل 2021

قام معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروسكورونا (كوفيد-19) بزيارة صباح اليوم إلى مركز الفحص الإضافي للفحص بالمركبات في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل بمنطقة الرفةبالصخير  إيذانًا بتدشينه، بحضور سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح  وعدد من أعضاء الفريق الوطني الطبيللتصدي لفيروس كورونا وكبار المسؤولين في القطاع الصحي.

 

وأشاد معاليه بالدعم اللامحدود لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والمتابعة المستمرةمن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله لكافة الجهود الوطنية والتي تمثل إطارعمل يسترشد به فريق البحرين في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة كافة المواطنين والمقيمين بما يسهم في القضاء على جائحة فيروسكورونا.

 

وفي تصريح بهذه المناسبة أشار معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة إلى أنّ مركز الفحص الإضافي الجديد يهدف إلى رفع الطاقةالاستيعابية للفحوصات المختبرية لفيروس كورونا وتقليل أوقات الانتظار بما يضمن تعزيز مسارات التعامل المختلفة نحو التصدي للفيروس،والذي تم تدشينه لتوسيع نطاق الفحوصات الوطنية وفقاً للإرشادات والمعايير المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، وفي إطار الجهودالمبذولة للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19)، ونوه معاليه بأنّ المركز الإضافي للفحص من المركبات تم تجهيزه بأفضل المواصفات والمعاييرالطبية، ويشتمل على قاعات لاستقبال المركبات للمسح وأخذ العينات.

 

وأكد معاليه أن الخطط والاستراتيجيات الموضوعة للتعامل مع مختلف مراحل الفيروس يتم العمل على تنفيذها على وجه السرعة ويأتي منبينها العمل على تخصيص هذا المركز في إطار السعي إلى تسخير كافة الطاقات والإمكانيات الهادفة إلى استمرار التصدي للفيروسوضمان سلامة وصحة كافة المواطنين والمقيمين في المملكة، بالسواعد الوطنية المخلصة من الطواقم الطبية والصحية.

 

وأكد معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أن الخطط الاحترازية والاستراتيجيات الوقائية والرقابية التي يتم العمل على تنفيذها على وجهالسرعة والتي من بينها العمل على تخصيص هذا المركز تأتي في إطار السعي إلى تسخير كافة الطاقات والإمكانيات الهادفة إلى استمرارالتصدي للفيروس وضمان سلامة وصحة كافة المواطنين والمقيمين في المملكة.

 

 كما نوه معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بالجهود الوطنية المخلصة المقدمة من قبل الطواقم الطبية والصحية، وبمستوى التعاونوالتنسيق المشترك والجهد المبذول بين مختلف الجهات المعنية بمملكة البحرين وفق توصيات منظمة الصحة العالمية بهدف تنفيذ وتطبيقالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار الفيروس.

 

وفي ختام الزيارة أكد معاليه أهمية التزام الجميع بتطبيق الإرشادات والتوجيهات وتنفيذ كافة الإجراءات التي يعلن عنها تباعاً من الجهاتالرسمية المختصة من أجل تعزيز صحة وسلامة المجتمع.