الأخبار

الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا: اعتماد آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا والذي على أساسه سيتم فتح أو إغلاق القطاعات المختلفة في مملكة البحرين

الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا: اعتماد آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا والذي على أساسه سيتم فتح أو إغلاق القطاعات المختلفة في مملكة البحرين
30 يونيو 2021

الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا: اعتماد آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا والذي على أساسه سيتم فتح أو إغلاق القطاعات المختلفة في مملكة البحرين

 

الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا: بناء على الوضع القائم تفعيل إجراءات المستوى الأصفر بدءًا من الجمعة 2 يوليو لفتح القطاعات 

 

أعلن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أنه بعد العرض وأخذ موافقة اللجنة التنسيقية، وبحسب المعطيات والمستجدات، تم اعتماد آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا والذي على أساسها سيتم فتح أو إغلاق القطاعات المختلفة في مملكة البحرين، حيث تتكون الآلية من 4 مستويات تعتمد على متوسط نسبة الحالات القائمة من إجمالي الفحوصات ، إضافة إلى مستوى الإشغال في العناية المركزة ، وذلك على النحو التالي:

 

 

 

- المستوى الأخضر: حين يبلغ متوسط نسبة الحالات القائمة لمدة 14 يوم من إجمالي الفحوصات أقل من 2%.

 

- المستوى الأصفر: حين يبلغ متوسط نسبة الحالات القائمة لمدة 7 أيام من إجمالي الفحوصات بين 2% وأقل من 5%.

 

- المستوى البرتقالي: حين يبلغ متوسط نسبة الحالات القائمة لمدة 4 أيام من إجمالي الفحوصات بين 5% وأقل من 8%.

 

- المستوى الأحمر: حين يبلغ متوسط نسبة الحالات القائمة لمدة 3 أيام من إجمالي الفحوصات 8% وأكثر.

 

 

 

وبيّن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا أن الانتقال من مستوى لآخر تنازلياً يستوجب البقاء في نفس المستوى لمدة لا تقل عن أسبوع، لكن الانتقال من مستوى إلى آخر تصاعدياً لا يستوجب إتمام المدة المحددة لكل مستوى، حيث يمكن الانتقال على سبيل المثال مباشرةً من المستوى الأخضر إلى المستوى الأحمر دون المرور بالمستويين الأصفر والبرتقالي.

 

وأشار الفريق الوطني الطبي بأن الضوابط المحددة للمستويات وفق آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا قابلة للتغيير بحسب المعطيات والمستجدات.

 

ونوه الفريق الطبي بأن بعض المناسبات التي يحددها الفريق الوطني الطبي لن تخضع لمعطيات " آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا " لما يشكل التجمع فيها من خطرٍ على صحة وسلامة الجميع.

 

ووفقاً لتقييم متوسط نسبة الحالات القائمة من إجمالي الفحوصات للمرحلة السابقة فقد تقرر بدءًا من الجمعة الموافق 2 يوليو 2021 الانتقال إلى المستوى الأصفر ضمن آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا، الذي يحدد الإجراءات  كما يلي:

 

فتح القطاعات التالية للمتطعمين الذين أتموا 14 يوماً بعد الجرعة الثانية والمتعافين من خلال إبراز الشعار باللون الأخضر في تطبيق "مجتمع واعي"، ولمن هم دون الـ 12 عاماً بصحبة شخص متطعم أو متعافي، وذلك كالتالي:

 

المجمعات والمحلات التجارية.

المطاعم والمقاهي

المراكز الرياضية وصالات التربية البدنية

برك السباحة

الألعاب الترفيهية

إقامة المناسبات والمؤتمرات

حضور الجماهير للفعاليات الرياضية

محلات الحلاقة والصالونات ومحلات السبا

دور السينما بطاقة استيعابية 50% فقط

 

 

ويحدد المستوى الأصفر عدداً من الإجراءات للمتطعمين وغير المتطعمين وهي دخول المراكز الحكومية، والمحال التجارية خارج المجمعات.

 

 

 

ويتضمن المستوى الأصفر أيضاً إجراءات السماح بإقامة المناسبات الخاصة في المنازل بما لا يتعدى 30 شخصًا، وتطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية بنسبة 50% من عدد الموظفين، وإتاحة خيار الحضور بمؤسسات التعليم والتدريب، إلى جانب دخول المراكز الحكومية، والمحال التجارية خارج المجمعات، مع الإبقاء على معايير التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات، ومواصلة اتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

 

 

 

 

 

كما تبقى القطاعات الأساسية مفتوحة أمام الجميع، وهي كالتالي:

 

 

 

-الهايبر ماركت، والسوبر ماركت، والبرادات والبقالات، ومحال بيع الخضروات والأسماك واللحوم الطازجة.

 

 

 

-المخابز اليدوية والآلية.

 

 

 

-محطات تعبئة الوقود ومحال تعبئة الغاز الطبيعي.

 

 

 

-المؤسسات الصحية الخاصة، فيما عدا بعض الخدمات الصحية التي يصدر بها تعميم من الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية.

 

 

 

-البنوك والمصارف ومحال الصرافة.

 

 

 

-المكاتب الإدارية للمؤسسات والشركات، والتي لا يتصل نشاطها بشكل مباشر مع الزبائن.

 

 

 

-المحال العاملة في استيراد وتصدير البضائع وتوزيعها.

 

 

 

-ورش وكراجات تصليح وصيانة المركبات ومحال قطع الغيار.

 

 

 

-قطاع الإنشاءات والصيانة.

 

 

 

-المصانع.

 

 

 

-محال الاتصالات.

 

 

 

-الصيدليات.

 

 

 

وفيما يخص المستوى الأخضر ضمن آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا فقد تم تحديد الإجراءات كما يلي:

 

فتح القطاعات التالية للمتطعمين الذين أتموا 14 يوماً بعد الجرعة الثانية والمتعافين من خلال إبراز الشعار باللون الأخضر في تطبيق "مجتمع واعي"، ولمن هم دون الـ 12 عاماً بصحبة شخص متطعم أو متعافي، وذلك كالتالي:

 

 

 

دور السينما

إقامة المناسبات والمؤتمرات في المناطق الداخلية

حضور الجماهير للفعاليات الرياضية في المناطق الداخلية

 

 

ويحدد المستوى عدداً من الإجراءات للمتطعين وغير المتطعمين وهي:

 

فتح المجمعات والمحال التجارية.

فتح المطاعم والمقاهي.

المراكز الرياضية وصالات التربية البدنية

برك السباحة

محلات الحلاقة والصالونات ومحلات السبا

الألعاب الترفيهية

دخول المراكز الحكومية

إقامة المناسبات والمؤتمرات في المناطق الخارجية

حضور الجماهير للفعاليات الرياضية في المناطق الخارجية

 

 

ويتضمن المستوى الأخضر أيضاً إجراءات السماح بإقامة المناسبات الخاصة في المنازل، وتطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية، وإتاحة خيار الحضور بمؤسسات التعليم والتدريب، مع الإبقاء على معايير التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات في المناطق الداخلية، ومواصلة اتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

 

 

 

كما يحدد المستوى البرتقالي ضمن آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا الإجراءات كما يلي:

 

فتح القطاعات التالية للمتطعمين الذين أتموا 14 يوماً بعد الجرعة الثانية والمتعافين من خلال إبراز الشعار باللون الأخضر في تطبيق "مجتمع واعي"، ولمن هم دون الـ 12 عاماً بصحبة شخص متطعم أو متعافي، وذلك كالتالي:

 

 

 

المجمعات والمحلات التجارية.

المطاعم والمقاهي في المناطق الخارجية لـ 50 شخص، وفي المناطق الداخلية لـ 30 شخص للحجز الواحد.

المراكز الرياضية وصالات التربية البدنية في المناطق الخارجية.

دور السينما في المناطق الخارجية.

محلات الحلاقة والصالونات ومحلات السبا (الخدمات التي لا تتطلب نزع الكمام).

الألعاب الترفيهية في المناطق الخارجية.

برك السباحة في المناطق الخارجية.

إقامة المناسبات والمؤتمرات في المناطق الخارجية لـ 50 شخص، وفي المناطق الداخلية لـ 30 شخص.

حضور الجماهير للفعاليات الرياضية في المناطق الخارجية.

دخول المراكز الحكومية

 

 

ويتضمن المستوى البرتقالي أيضاً إلزامية الفحص السريع لموظفي الجهات الحكومية والقطاعات الأساسية، والسماح بإقامة المناسبات الخاصة في المنازل بما لا يتعدى 6 أشخاص، وتطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية بنسبة 70% من عدد الموظفين، وإتاحة خيار الحضور بمؤسسات التعليم والتدريب، مع الإبقاء على معايير التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات، ومواصلة اتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

 

 

 

 

 

 

 

كما تبقى القطاعات الأساسية مفتوحة أمام الجميع، وهي كالتالي:

 

 

 

-الهايبر ماركت، والسوبر ماركت، والبرادات والبقالات، ومحال بيع الخضروات والأسماك واللحوم الطازجة.

 

 

 

-المخابز اليدوية والآلية.

 

 

 

-محطات تعبئة الوقود ومحال تعبئة الغاز الطبيعي.

 

 

 

-المؤسسات الصحية الخاصة، فيما عدا بعض الخدمات الصحية التي يصدر بها تعميم من الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية.

 

 

 

-البنوك والمصارف ومحال الصرافة.

 

 

 

-المكاتب الإدارية للمؤسسات والشركات، والتي لا يتصل نشاطها بشكل مباشر مع الزبائن.

 

 

 

-المحال العاملة في استيراد وتصدير البضائع وتوزيعها.

 

 

 

-ورش وكراجات تصليح وصيانة المركبات ومحال قطع الغيار.

 

 

 

-قطاع الإنشاءات والصيانة.

 

 

 

-المصانع.

 

 

 

-محال الاتصالات.

 

 

 

-الصيدليات.

 

 

 

 

 

 

 

ويحدد المستوى الأحمر ضمن آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا الإجراءات كما يلي:

 

- السماح بدخول المراكز الحكومية للمتطعمين الذين أتموا 14 يوماً بعد الجرعة الثانية والمتعافين من خلال إبراز الشعار باللون الأخضر في تطبيق "مجتمع واعي"، ولمن هم دون الـ 12 عاماً بصحبة شخص متطعم أو متعافي.

 

-       إغلاق كافة القطاعات واقتصار أنشطتها على الطلبات الخارجية والاستلام.

 

-       تطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية بنسبة 70% من عدد الموظفين.

 

- إلزامية الفحص السريع لموظفي الجهات الحكومية والقطاعات الأساسية.

 

-       تعليق الحضور بجميع مؤسسات التعليم والتدريب والاكتفاء بالتعلم عن بعد، ويستثنى من ذلك الحضور للامتحانات الدولية.

 

 

 

 

 

كما تبقى القطاعات الأساسية مفتوحة أمام الجميع، وهي كالتالي:

 

 

 

-الهايبر ماركت، والسوبر ماركت، والبرادات والبقالات، ومحال بيع الخضروات والأسماك واللحوم الطازجة.

 

 

 

-المخابز اليدوية والآلية.

 

 

 

-محطات تعبئة الوقود ومحال تعبئة الغاز الطبيعي.

 

 

 

-المؤسسات الصحية الخاصة، فيما عدا بعض الخدمات الصحية التي يصدر بها تعميم من الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية.

 

 

 

-البنوك والمصارف ومحال الصرافة.

 

 

 

-المكاتب الإدارية للمؤسسات والشركات، والتي لا يتصل نشاطها بشكل مباشر مع الزبائن.

 

 

 

-المحال العاملة في استيراد وتصدير البضائع وتوزيعها.

 

 

 

-ورش وكراجات تصليح وصيانة المركبات ومحال قطع الغيار.

 

 

 

-قطاع الإنشاءات والصيانة.

 

 

 

-المصانع.

 

 

 

-محال الاتصالات.

 

-الصيدليات.