الأخبار

الدكتورة الجامع تدعو إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بعد أخذ تطعيم كورونا المضاد

الدكتورة الجامع تدعو إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بعد أخذ تطعيم كورونا المضاد
23 فبراير 2021

شددت الدكتورة لطيفة محمد الجامع استشاري طب عائلة على ضرورة الاستمرار في تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية بحذر لمنع انتقال فيروس كورونا، وقالت: "إن قدرة الجسم على التصدي للفيروس بعد التطعيم تختلف من شخص لآخر، لذا يتوجب على الجميع أخذ الحيطه والحذر لمنع انتشار الفيروس"، محذرة في الوقت ذاته من خطورة فيروس كورونا المتحور وسرعة انتشاره.


وأشارت الدكتورة "الجامع" إلى أنه من المهم في الوقت الحالي الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية، مثل ارتداء الكمامة وغسل اليدين وتطبيق معايير التباعد الاجتماعي، إلى أن يتم انحسار الفيروس بإذن الله. لافتة إلى ضرورة عدم التراخي والتهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس ، خصوصا لدى فئات كبار السن والأطفال المعرضين لخطر العدوى بشكل كبير، لذلك يجب التعامل مع الجائحة بحذر نظرا لخطورة فيروس كورونا المتحور سريع الانتشار.


ودعت الجميع إلى  أخذ الحيطة والحذر عند مخالطة كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة والحوامل والأطفال حتى داخل البيت الواحد مع الابتعاد عن التجمعات واختصارها على الأسرة الواحدة في المنزل ومواصلة الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والتعليمات الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا والجهات الرسمية لتجنب زيادة الانتشار وارتفاع عدد الحالات القائمة.

وأوضحت استشارية طب العائلة ورئيسة أطباء المنطقة الصحية الثانية، أنه يجب أخذ الحذر والحيطة القصوى من سلالة فيروس كورونا المتحورة حيث أن انتشاره جدًا سريع ويفوق بمراحل ما واجهه العالم في بداية التصدي للجائحة، مشيرة إلى أهمية أخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا لما يشكله من حمايةٍ للفرد وأسرته ومحيطه المجتمعي. مبينة مأمونية اللقاحات وفعاليتها التي تسهم في تخفيف شدة الأعراض بالحالات القليلة التي من الممكن أن تصاب به بعد أخذ التطعيم ونقله للآخرين.  

وقالت إن أخذ التطعيم يسهم بشكل عام في حفظ الحياة وحماية المجتمعات، والمحافظة على الصحة العامة، لذا من المهم استشعار الجميع قيمة هذه اللقاحات، مشيرة إلى أن مملكة البحرين سجلت عدد 278,222 حتى اليوم ممن تلقى التطعيم، مثنية على مبادرة أفراد المجتمع  بأخذ التطعيم وما تم رصده من ترددهم على مواقع أخذ التطعيم، مما يعكس الاهتمام والالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية والتي تعد جزءًا من المسؤولية الوطنية للاستمرار بما تم تحقيقه من نتائج خلال كافة مراحل التعامل مع الفيروس.

واختتمت تصريحها بتوجيه الجميع بضرورة الاستمرار في الالتزام بلبس الكمامات وبغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري، مع الحرص على استخدام معقم اليدين، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيداً بصورة دورية، وتغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، مؤكدةً على ضرورة الاتصال على الرقم 444 لكل من تظهر عليه الأعراض واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه.