الأخبار

دعا المواطنين والمقيمين إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية .. د. الأنصاري: التهاون وعدم التقيّد بالتعليمات الصادرة يسبب ارتفاع أكبر في أعداد الحالات القائمة لفيروس كورونا

دعا المواطنين والمقيمين إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية  .. د. الأنصاري: التهاون وعدم التقيّد بالتعليمات الصادرة يسبب ارتفاع أكبر في أعداد الحالات القائمة لفيروس كورونا
01 فبراير 2021

دعا الدكتور أحمد الأنصاري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية جميع المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، لافتاً إلى أن التهاون في تطبيق التعليمات والإرشادات الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا والجهات المعنية وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصحية المعلن عنها في هذا الشأن سيسبب ارتفاعاً أكبر في عدد الحالات القائمة لفيروس "كورونا".

 
وأوضح الدكتور الأنصاري أن الزيادة الملحوظة في أعداد الحالات القائمة لفيروس كورونا تستوجب الحذر لتفادي خطر الإصابة بالفيروس وانتشاره بين أفراد المجتمع من خلال الالتزام بالمسؤولية الوطنية ومضاعفة كل فرد من أفراد المجتمع جهوده عبر حثه لجميع من حوله بأهمية تشديد الالتزام بالإجراءات الاحترازية ومواصلة اتباع الإرشادات والتعليمات الصحية للتصدي للفيروس، وخصوصاً فيما يخص تجنب التجمعات والالتزام بلبس الكمام، والخروج للضرورات المعيشية فقط، بالإضافة إلى أخذ التطعيم للمساهمة في القضاء على هذه الجائحة، وذلك سعياً نحو تحقيق السلامة وحفاظًا على صحة الجميع.

 
كما شدد الأنصاري على أهمية تطبيق التعليمات والإجراءات التي تمنع انتشار الفيروس، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي، وأهمية الاستمرار في الالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً وبشكل دوري، مع الحرص على استخدام معقم اليدين، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيداً بصورة دورية، وتغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، وفي حال ظهرت الأعراض على أي شخص عليه الاتصال فورًا على الرقم 444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه من الجهات المعنية، مشيراً إلى أن تكاتف الجميع وتعاونهم والالتزام بالتعليمات والإرشادات والإجراءات الاحترازية سوف يُسهم في انخفاض أعداد الحالات القائمة والحد من مخاطر ومضاعفات الفيروس بما يحفظ صحة وسلامة الجميع.