الأخبار

ترك خيار تلقي التعليم بشكل نظامي لأولياء الأمور وزارة التربية والتعليم تعلن عن الإجراءات المتعلقة بالتعليم في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة لمستويات آلية الإشارة الضوئية

ترك خيار تلقي التعليم بشكل نظامي لأولياء الأمور وزارة التربية والتعليم تعلن عن الإجراءات المتعلقة بالتعليم في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة لمستويات آلية الإشارة الضوئية
17 أغسطس 2021

تعلن وزارة التربية والتعليم، بعد العرض وموافقة اللجنة التنسيقية، وبناءً على توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19)، عن الإجراءات المتعلقة بالتعليم في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة لمستويات الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا، بما يسهم في دعم كافة الجهود للحد من انتشار الفيروس وفقًا للضوابط والمعايير المعمول بها.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم الإجراءات الخاصة بتطبيق التعليم عن بعد أو تلقي التعليم بحضور الطلبة والطالبات في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، حيث سيتم تطبيق التعلّم عن بعد لجميع الفئات العمرية في المستوى الأحمر، أما في المستويات البرتقالي والأصفر والأخضر فسيترك الخيار لأولياء الأمور في حضور أبنائهم الطلبة والطالبات إلى المدارس أو تلقي التعليم عن بُعد، مبينةً أن الحضور في كل مدرسة أو مؤسسة تعليمية يجب ألا يتجاوز 30% من الطاقة الاستيعابية في المستوى البرتقالي و50% في المستوى الأصفر، على أن يتم تطبيق معايير التباعد الاجتماعي بترك مسافة متر واحد ما بين كل طالب والآخر، وأما في المستوى الأخضر فسيكون الحضور في كل مدرسة أو مؤسسة تعليمية بنسبة 100%، على أن يتم تطبيق معايير التباعد الاجتماعي بترك مسافة نصف متر ما بين كل طالب والآخر.

وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن حضور الهيئات التعليمية والإدارية بالقطاع الحكومي سيكون بحسب احتياجات الوزارة لكل مستوى من مستويات آلية الإشارة الضوئية، بينما سيترك خيار حضور الهيئات التعليمية والإدارية للمدارس ولمؤسسات التعليم في القطاع الخاص لإدارة المدارس والمؤسسات بحسب ما يرونه مناسباً.

وشددت الوزارة على ضرورة تطبيق اشتراطات ومعايير الصحة العامة في جميع مستويات آلية الإشارة الضوئية لمستوى انتشار فيروس كورونا وأهمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها والقرارات الصادرة للحد من انتشار فيروس كورونا بما يحفظ صحة وسلامة الجميع.